Hukum Belajar Mengaji Menggunakan Jilid Qiroati Bagi Orang yang Hadas & Haid

Orang yang Hadas dan Haid Belajar Mengaji Qiroati

Belajar Mengaji Menggunakan Jilid Qiroati Bagi Orang yang Hadas & Haid – Di tengah masyarakat kita, banyak orang tua yang menitipkan putra-putrinya di TPQ (Taman Pendidikan al-Qur’an). Di TPQ anak-anak mengaji menggunakan jilid qiroati. Karena kepercayaan Orang tua murid/santri dan harapan besar agar putra-putrinya bisa baca al-Qur’an (mengaji), terkadang meskipun sudah tingkat SMP, mereka masih mengaji menggunakan jilid.

Pertanyaan

1. Bagaimana hukum memegang jilid Qiroati bagi yang belajar dan dalam kondisi tidak punya wudhu atau sedang hadas dan haid? apakah sama dengan memegang mushaf atau al-Qur’an?

Jawaban

Tafshil

  • Jika terkandung jumlah mufidah di dalam jilidnya seperti lafadz الحمد لله dll, maka menurut pendapat yang mu’tamad, hukum memegang jilid qiroati bagi orang yang tidak punya wudhu atau dalam keadaan hadas dan haid adalah “Haram”, baik itu di sentuh atau dibawa oleh para santri atau pelajar yang sudah baligh (kondisi hadas) sebab tulisan tersebut adalah Mushaf. Sedangkan bagi anak yang sudah tamyiz (berusia 7 th ke atas tapi belum mencapai baligh) boleh, dengan sebuah alasan karena mereka dalam tahap belajar.

Akan tetapi juga diperbolehkan bagi anak di usia sebelum tamyiz (7 tahun ke bawah) membawa/menyentuh mushaf atau Jilid qiroati yang di dalamnya terdapat lafadz jumlah mufidah dengan di bawah pengawasan orang tua atau guru ngajinya.[1]

  • Dan apabila dalam qiroati jilid tidak terkandung jumlah mufidah seperti lafadz كتب، جبل, maka boleh memegang dan membawanya. Baik bagi yang sudah baligh maupun yang belum baligh sebab tulisan tersebut bukanlah Mushaf.

Perincian ini berdasarkan pendapatnya Imam Ibnu Hajar. Apabila mengikuti pendapatnya Imam Qulyubi, maka Mutlak Haram.

Pertanyaan

2. Bolehkah anak putri yang sedang haid mengaji menggunakan jilid qiroati

Jawaban:
Hukum membaca atau mengaji Jilid qiroati yang di dalamnya terdapat jumlah mufidah adalah boleh jika tidak bertujuan membaca Al-Qur’an bagi yang berhadas besar dan haram jika bertujuan membaca Al-Qur’an. Sedangkan bagi yang berhadas kecil hukumnya menyalahi ke utamaan (khilaful afdhol).

Demikian pula diperbolehkan membawa jilid yang di dalamnya tidak terdapat jumlah Mufidah. Dan Tidak boleh jika terkandung jumlah mufidah (versi qoulnya Imam Ibnu Hajar).[2]

Catatan:
Solusi terbaik bagi pengajar Al-Qur’an wanita yang sedang Mengalami haid sebaiknya mengikuti madzhab Maliki yang membolehkan wanita haid memegang Mushaf dengan tujuan belajar dan mengajar.[3]

Baca Juga : Kisah Penggali Kubur yang Menjadi Ulama Besar di Damaskus

Referensi

[1] Majmu’ Syarah al-Muhaddzab, juz 2, hal 79

 مجموع شرح المهذب – ج/ص 2 / 79
فيحرم مسه وحمله على البالغ المحدث، هذا هو المذهب الصحيح وبه قطع الأكثرون، وفيه وجه مشهور أنه لا يحرم لأنه لا يراد للدوام بخلاف المصحف فعلى هذا يكره، قاله في «التتمة» ، ولا فرق بين أن يكون المكتوب قليلاً أو كثيراً فيحرم على الصحيح، قال إمام الحرمين : لو كان على اللوح آية أو بعض آية كتب للدراسة حرم مسه وحمله ـ اهـ

Lihat juga, Hasyiyah al-bajury, juz 1, hal 117

حاشية الباجوري – ج/ص 1 / 117
والرابع مس المصحف – وهو اسم للمكتوب من كلام الله بين الدفتين ( وحمله ) إلا إذا خافت عليه ( قوله وهو ) أى المصحف وقوله اسم للمكتوب من كلام الله بين الدفتين أى بين دفتى المصحف وهذا التفسير ليس مرادا هنا وإنما المراد به هنا كل ما كتب عليه قرآن لدراسته ولو عمودا أو لوحا أو نحوهما الى أن قال …. والعبرة بقصد الكاتب إن كان يكتب لنفسه وإلا فقصد الآمر أو المستأجر.

Lihat juga, Hasyiyah Qulyuby, juz 1, hal 40

حاشية قليوبي – ج/ص 1 / 40
قوله : ( لدرس قرآن ) أي بقصد القرآن وحده ولو حرفا واحدا , وخرج به ما قصد للتميمة ولو مع القرآن كما مر , فلا يحرم مسها ولا حملها وإن اشتملت على سور , بل قال الشيخ الخطيب : وإن اشتملت على جميع القرآن , وخالفه شيخنا الرملي , والعبرة بقصد الكاتب لنفسه أو لغيره بلا أجرة ولا أمر , وإلا فقصد المكتوب له ويتغير الحكم بتغير القصد من التميمة إلى الدراسة وعكسه . قوله : ( كلوح ) فيه إشارة إلى اعتبار ما يعد للكتابة عرفا لا نحو عمود , فلا يحرم فيه إلا مس الأحرف وحريمها عرفا , ولو محيت أحرف القرآن من اللوح والورق بحيث لا تقرأ لم يحرم مسهما ولا حملهما لأن شأنه انقطاع النسبة عرفا وبذلك فارق الجلد

Lihat Juga, al-Iqna’ lissyarbini, juz 1, hal 87

الإقناع للشربيني – ج/ص 1 / 87
ويحرم مس ما كتب لدرس قرآن ولو بعض آية كلوح، ?ن القرآن قد أثبت فيه للدراسة فأشبه المصحف، أما ما كتب لغير الدراسة كالتميمة وهي ورقة يكتب فيها شئ من القرآن وتعلق على الرأس مث? للتبرك والثياب التي يكتب عليها والدراهم ف? يحرم مسها و? حملها.

Lihat Juga, I’anatut Tholibin, juz 1, hal 82

إعانة الطالبين – ج/ص 1 / 83 – 82
ولا يمنع صبي مميز – محدث ولو جنبا – حمل ومس نحو مصحف لحاجة تعلمه ودرسه ووسيلتهما، كحمله للمكتب والاتيان به للمعلم ليعلمه منه.
قوله: ولا يمنع صبي الخ – أي لا يمنعه وليه أو معلمه من حمل ومس نحو مصحف، كلوحهلأنه يحتاج إلى الدراسة، وتكليفه استصحاب الطهارة أمر تعظم فيه المشقةكتب ع ش ما نصه: قوله: وإن الصبي المحدث لا يمنع إلخ أي بخلاف تمكينه من الصلاة والطواف ونحوهما مع الحدثوالفرق أن زمن الدرس يطول غالبا، في تكليف الصبيان إدامة الطهارة مشقة تؤدي إلى ترك الحفظ في ذلك، بخلاف الصلاة ونحوهاقوله: ويحرم تمكين غير المميز – أي على الولي أو المعلم لئ? ينتهكهقال الكردي: قال في ا?يعاب: نعم، يتجه حل تمكين غير المميز منه لحاجة تعلمه إذا كان بحضرة نحو الولي، ل?من من أنه ينتهكه حينئذ

Lihat juga, Asnal Matholib, juz 1, hal 62

أسنى المطالب – ج/ص 1 / 62
وَيَحْرُمُ – مَسُّ وَحَمْلُ (مَا كُتِبَ بِلَوْحٍ) أَيْ فِيهِ (لِدِرَاسَةٍ عَلَى بَالِغٍ) كَالْمُصْحَفِ (وَلَا يُمْنَعُ صَبِيٌّ) مُمَيِّزٌ (مِنْ) مَسَّ وَحَمْلِ (مُصْحَفٍ أَوْ) لَوْحٍ (يَتَعَلَّمُ مِنْهُ) لِحَاجَةِ تَعَلُّمِهِ وَمَشَقَّةِ اسْتِمْرَارِهِ مُتَطَهِّرًا وَقَضِيَّةُ كَلَامِهِمْ أَنَّ مَحِلَّ ذَلِكَ فِي الْحَمْلِ الْمُتَعَلِّقِ بِالدِّرَاسَةِ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لِغَرَضٍ أَوْ كَانَ الْغَرَضُ آخَرَ مُنِعَ مِنْهُ جَزْمًا قَالَهُ فِي الْمُهِمَّاتِ

قَالَ ابْنُ الْعِمَادِ: وَقَضِيَّةُ هَذَا أَنَّ الصَّبِيَّ لَوْ مَسَّهُ لِلتَّبَرُّكِ بِهِ حَرُمَ وَهُوَ بَاطِلٌ بَلْ إذَا أَبَحْنَا مَسَّهُ لَهُ فَلَا فَرْقَ بَيْنَ حَمْلِهِ لِلدِّرَاسَةِ وَلِلتَّبَرُّكِ وَلِنَقْلِهِ إلَى مَكَان آخَرَ، قَالَ وَهَذَا مَا يَقْتَضِيهِ صَرِيحُ كَلَامِهِمْ وَفِيمَا قَالَهُ نَظَرٌ، أَمَّا غَيْرُ الْمُمَيِّزِ فَلَا يُمَكَّنُ مِنْهُ لِئَلَّا يَنْتَهِكَهُ وَالتَّقْيِيدُ بِالْمُمَيِّزِ ذَكَرَهُ الْأَصْلُ وَحَذَفَهُ الْمُصَنِّفُ لِلْعِلْمِ بِهِ مِنْ قَوْلِهِ يَتَعَلَّمُ مِنْهُ، وَصَرَّحَ النَّوَوِيُّ فِي فَتَاوِيهِ بِأَنَّهُ لَا فَرْقَ فِي عَدَمِ مَنْعِ الْمُمَيِّزِ بَيْنَ الْمُحْدِثِ وَالْجُنُبِ وَجَزَمَ بِهِ ابْنُ السُّبْكِيّ فِي مُعِيدِ النِّعَمِ وَلَمْ يَطَّلِعْ عَلَيْهِ الْإِسْنَوِيُّ فَقَالَ: وَلَمْ أَجِدْ تَصْرِيحًا بِتَمْكِينِهِ مِنْ ذَلِكَ حَالَ جَنَابَتِهِ، وَالْقِيَاسُ الْمَنْعُ لِأَنَّهَا نَادِرَةٌ وَحُكْمُهَا أَغْلَطُ وَمَا قَالَهُ حَسَنٌ، وَقَوْلُ الْمُصَنِّفِ وَلَا يُمْنَعُ صَبِيٌّ أَيْ لَا يَجِبُ مَنْعُهُ لِيُوَافِقَ قَوْلَ الْأَصْلِ وَلَا يَجِبُ عَلَى الْوَلِيِّ وَالْمُعَلِّمِ مَنْعُ الصَّبِيِّ إلَى آخِرِهِ فَيُفِيدُ جَوَازَ مَنْعِهِ وَهُوَ ظَاهِرٌ بَلْ يُنْدَبُ مَنْعُهُ.

Lihat Juga, Tuhfatul Muhtaj, Juz 1, hal 153

تحفة المحتاج – ج/ص 1 / 153
لَا يُمْنَعُ – مِنْ مَسِّهِ وَحَمْلِهِ عِنْدَ حَاجَةِ تَعَلُّمِهِ وَدَرْسِهِ وَوَسِيلَتِهِمَا كَحَمْلِهِ لِلْمَكْتَبِ وَالْإِتْيَانِ بِهِ لِلْمُعَلِّمِ لِيُعَلِّمَهُ مِنْهُ فِيمَا يَظْهَرُ وَذَلِكَ لِمَشَقَّةِ دَوَامِ طُهْرِهِ
قَوْلُهُ: لَا يُمْنَعُ مِنْ مَسِّهِ وَحَمْلِهِ إلَخْ – أَيْ لَا يَجِبُ مَنْعُهُ مِنْ ذَلِكَ بَلْ يُسْتَحَبُّ ذَلِكَ مُغْنِي وَتَقَدَّمَ عَنْ فَتَاوَى الشَّارِحِ مِثْلُهُ وَقَالَ سم قَضِيَّةُ كَلَامِ شَرْحِ الْمَنْهَجِ جَوَازُ الْمَنْعِ، وَهُوَ قَرِيبٌ؛ لِأَنَّ غَايَةَ الْحَاجَةِ وَمَشَقَّةَ الِاسْتِمْرَارِ عَلَى الطَّهَارَةِ أَنْ تُبِيحَ التَّمْكِينَ مِنْ هَذَا الْأَمْرِ الْمَحْظُورِ
قَوْلُهُ: مِنْ مَسِّهِ وَحَمْلِهِ – لَا فِي الْمُصْحَفِ وَلَا فِي اللَّوْحِ نِهَايَةٌ وَمُغْنِي وَلَا فِي نَحْوِهِمَا مِنْ كُلِّ مَا كُتِبَ عَلَيْهِ قُرْآنٌ لِدَرْسِهِ وَلَا فَرْقَ بَيْنَ الذَّكَرِ وَالْأُنْثَى شَيْخُنَا.

[2] At-thibyan Fii adabi hamalatil Qur’an, juz 1, hal 73

التبيان في آداب حملة القرآن – ج/ص 1 / 73
وَالسَّادِس قِرَاءَة شَيْء من الْقُرْآن وَلَو حرفا حَيْثُ قصد أَنه من الْقُرْآن كَأَن قصد أَن يتَلَفَّظ بالبسملة فَأتى بِالْبَاء مِنْهَا وَسكت فَيحرم من حَيْثُ إِنَّه نوى الْمعْصِيَة وَشرع فِيهَا لَا من حَيْثُ أَن الْحَرْف الْوَاحِد يُسمى قُرْآنًا
يستحب أن يقرأ وهو على طهارة فإن قرأ محدثا جاز بإجماع المسلمين وا?حاديث فيه كثيرة معروفة قال إمام الحرمين و? يقال ارتكب مكروها بل هو تارك ل?فضل فإن لم يجد الماء تيمم

Lihat Juga, Tuhfatul Muhtaj, Juz 1, hal 149

تحفة المحتاج – ج/ص 1 / 149
و حمل ومس ( ما كتب لدرس قرآن ) ولو بعض آية ( كلوح فى الأصح ) لأنه كالمصحف وظاهر قولهم بعض آية أن نحو الحرف كاف وفيه بعد بل ينبغى فى ذلك البعض كونه جملة مفيدة

[3] Madzhab Imam Malik (Madzhab Maliki)

مذهب مالك
– شرح الكبير على مختصر الخليل (مالكي) – ج/ص 1/126
و ? يمنع مس أو حمل (جزء) بل و? كامل على المعتمد (لمتعلم) وكذا معلم على المعتمد (وإن بلغ) أو حائضا ? جنبا

You May Also Like

Tinggalkan Balasan